8 أصول للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة .. انتبه لها

كثيراً ما نقابل في مواقف حياتنا اليومية أشخاصاً مختلفين عنا تماماً في الصفات والطبع وحتى التفكير، ومن بين هؤلاء ربما نلتقي ببعض الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ويجب التعامل معهم بحرص وحذر شديدين لئلا نجرح شعورهم.

8 أصول للتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة :
1-عند رؤية شخص يعاني من عاهةٍ ما، يجب الابتعاد عن ردات الفعل القوية، مثل الاستغراب أو التحديق تجنباً لإحراجه أو إزعاجه هو أو من معه إذا كان أعمى مثلاً.
2-لا يجب الأخذ بزمام المبادرة في إبداء المساعدة إلا بعد سؤاله أو طلبه ذلك، حتى لا يشعر بالعجز، وينبغي أن تكون المساعدة بعيدة عن الشفقة.
3-تصرف بإيجابية من خلال الحديث معه، مع الابتعاد تماماً عن التذمر من المشكلات الخاصة.
4-يجب أن نبتعد عن استعمال المصطلحات أو الأمثال الشائعة الخاصة بالعاهات والقصور الجسدي التي قد تكون مؤذية لمشاعرهم.
5-إذا كان الشخص الذي نتعامل معه من ذوي العاهات السمعية، فإن الربت على كتفه للفت انتباهه أمر ممكن، ويجب التحدث معه بطريقة واضحة وبتمهل، مع تجنب وضع اليد على الفم حتى يفهم من حركة الشفاه.
6-أما إذا كان الشخص مقعداً وعاجزاً عن الحركة، فيجب الحديث معه من وضع الجلوس لنكون في نفس مستوى نظره.
7-في حال كان الشخص فاقداً للبصر، ينبغي لمس يده ليعرف أن الحديث موجه إليه، مع تعمد وصف المكان، وذكر أسماء الموجودين معكم.
8-لكن إذا كان أبكماً، فينبغي التحلي بالصبر وتركه يكمل عبارته، مع الاكتفاء بالإجابات المقتضبة.

وبشكل عام ينبغي ألا تفارق البسمة وجهنا أثناء التحدث إليهم لعدم إحراجهم وللتواصل الطيب معهم.

 


شاهد أيضاً

إتيكيت الحوار الناجح ..هذا ما عليكم الإلتزام به

إتيكيت الحوار الناجح يفرض أهمية حسن الاستماع للمتكلم مع تجنب مقاطعته، والبعد عن محاولة فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *