من هي الليدي بحكم “الإتيكيت” ..هذه التصرفات تبينها

ليست كل امرأة ليدي ولكن كل ليدي هي امرأة، لكن من هي الليدي ؟  تجيب خبيرة الإتيكيت نادين ضاهر، عن ذلك بالقول أن هناك قواعد لتكون المرأة “ليدي”.

وتوضح ضاهر أن هذا اللقب لا يمنح للمرأة، بل تكتسبه من خلال تصرفاتها، وتنقسم قواعد التصرف كليدي إلى:

أصول التصرف
الليدي هي التي تشعر بالآخرين ولا تفرق بينهم بحسب مستواهم المادي أو الاجتماعي، وتعامل الجميع بتلقائية دون تكلف أو تصنع.

السيدة ه التي تحترم مواعيدها ووقت الآخرين، فلا تتأخر عن أي موعد، أو تعتذ ويكون لديها سبب مقنع.

الليدي لا تنطق الشتائم والكلمات النابية، أو تتحدث بنبرة صوت مرتفعة أو بلغة لا يفهمها المخاطبون.

كما أنها عندما تنتقد أي شيء مسها مباشرةً، لا توجه اللوم والنقد للأشخاص فتحرجهم.

كذلك السيدة هي من تتمتع بالثقافة، وتتحدث بلباقة دون مقاطعة كلام الآخرين أو تحقير ما يقولون.

أصول ارتداء الملابس
ملابس الليدي ينبغي أن تكون مهندمة ومتناسقة ونظيفة وأنيقة، ولا يشترط بالطبع أن تكون من أشهر الماركات أو أن تكون باهظة الثمن حتى.

إتيكيت لوقوف والجلوس
عند الوقوف، يجب أن يكون جسمها مستقيمًا ومشدودًا، دون رفع أو خفض رأسها، مع توجيه النظر دائمًا للآخرين.
لا ينبغي النظر للمقعد قبل الجلوس عليه، وعند الجلوس تقوم هي بتمسيد جانبيها بيديها، مع الجلوس على نصف المقعد، بعدها ترجع، مع تثبيت اليدين على المقعد لجهة جانبي الرجلين.

بعدها، يحق لها عقد رجليها شريطة أن تكون الأخيرتان قريبتين من الجسم، لكن من الممنوع منعاً باتاً هز القدم ما يدل على عدم احترام الآخرين.

أما أثناء الجلوس، فتوضع اليد اليسرى فوق اليمنى، لإظهار الوضع الاجتماعي للسيدة في حال كانت متزوجة.

اقرأ أيضاً: متى تكون السيدات أولاً بحسب الإتيكيت ؟

 

 


شاهد أيضاً

إتيكيت الحوار الناجح ..هذا ما عليكم الإلتزام به

إتيكيت الحوار الناجح يفرض أهمية حسن الاستماع للمتكلم مع تجنب مقاطعته، والبعد عن محاولة فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *