تعرفوا على إتيكيت التعامل مع الأطفال في فترة الدراسة

27

مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد لا بد مع معرفة إتيكيت التعامل مع الأطفال في فترة الدراسة وما يترتب على الوالدين وبخاصة الأم في هذه الفترة.

وبحسب خبيرة الاتيكيت، نادين ضاهر، فإن هناك قواعد ينبغي على الأبوين مراعاتها في إعداد وتأهيل الأبناء للدراسة من أجل عام دراسي زاخر بالتفوق والنجاح، ومنها:
– الاهتمام بصحة الأطفال من خلال منحهم غذاء صحي وفترات نوم متزنة، والحفاظ على نظافتهم ومظهرهم الخارجي، وبخاصة نظافة الأظافر والأذنين والأسنان والملابس والشعر.
– من الضروري أن يلزم الطفل المنزل في حال تعرضه لأي وعكة صحية حتى يشفى، حتى لا يتسبب بنقل العدوى إلى زملائه، وخاصة عند الإصابة بمرض معدي كالحصبة أوالحمى مع إخطار المدرسة رسمياً وطلب إجازة مرضية.
– على الأهل إبلاغ الإدارة عند تغيب الطفل عن المدرسة لأي سبب عبر رسالة مختصرة موقعة من ولي الأمر.
– على الوالدين الذهاب إلى المدرسة ومقابلة المدرسين بعد تحديد موعد لذلك، للتعرف عليهم ومتابعة مستوى وسير الطالب في الدراسة كما ينبغي عدم إزعاج المعلمين بأمور أو شكاوى تافهة.

-من الجيد سؤال الأبناء عن سير الدراسة وما يحدث بالفصل من أجل المشاركة وإبداء الاهتمام وتحبيب الطالب في الحياة التعليمية.

-ينبغي شراء الأدوات الدراسية المطلوبة بانتظام وعدم تركها غير نظيفة أو ممزقة أو ترك الكراسات حتى تنفذ صفحاتها حتى لا يوضع الطفل في موقف محرج أمام رفقائه.

– على أولياء الأمور حضور الحفلات المدرسية التي يشترك بها أبنائهم في المدرسة؛ لإدخال السعادة إلى قلوبهم وللتعبير عن اهتمام الأهل بأولادهم.


شاهد أيضاً

إتيكيت الحوار الناجح ..هذا ما عليكم الإلتزام به

إتيكيت الحوار الناجح يفرض أهمية حسن الاستماع للمتكلم مع تجنب مقاطعته، والبعد عن محاولة فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *