ما هي دلالات ارتداء قطع المجوهرات وفق الإتيكيت ؟

تشمل الحلي التي تتزين بها المرأة، المجوهرات التي غالبًا ما يتم اختيارها من المواد الثمينة والأحجار الكريمة، ومع تطور أساليب التزيين بمرور السنوات، حافظت المجوهرات على قدرتها على إظهار القوة، سواء المادية أو الاجتماعية.

أما دلالات ارتداء قطع المجوهرات في الإتيكيت فتوضحها خبيرة الإتيكيت نادين ضاهر، في عدة نقاط مهمة تسردها لكم في هذا الموضوع.

دلالات ارتداء قطع المجوهرات في الإتيكيت :

1- ارتداء المحبس، يدل على الارتباط بالشريك والحرص على إبراز الحالة الاجتماعية.
2- وضع الخاتم في السبابة، يرمز للانتماء السياسي.
3- وضع الخاتم في الخنصر، في اليد اليمنى للرجل، دليل على الانتماء للعائلة، إذ أنه، عادةً، ما يحوي الخاتم المذكور، شعارًا خاصاً بالعائلة.

يذكر أنه، ومنذ القدم، في أوروبا بالتحديد، كان الهدف من ارتداء هذا النوع من المجوهرات، هو ختم رب العائلة المراسلات. وهو متوارث من جيل إلى آخر، وإذا مال الختم إلى الجهة الخارجية من الخاتم، فإن هذا يعني أن مرتديه متزوج.

4- يتزين الرجل بأزرار الأكمام، وهذا جائز في أي وقت، ما عدا المناسبات الحزينة كالعزاء.

5– تذكروا أن تزين الرجل بالأزرار يغني عن وضع ساعة اليد.
6- كان ممنوعاً في السابق على الآنسة، التي تحضر حفلًا وترتدي فستانًا طويلًا وضع ساعة يد، على اعتبار أن في هذه المناسبة يجب نسيان الوقت، أما اليوم فقد سمح لها بارتداء الساعة المعدن وليس الجلد، خلال السهرات.
7- يمنع منعاً باتاً ارتداء طقم الماس، قبل الخامسة بعد الظهر.

شاهد أيضاً

ما هي الأصول الواجب مراعاتها عند رفض الدعوات ؟

كثيراً ما نتلقى دعوات مختلفة من المعارف والزملاء أو الأصدقاء، وبالطبع قد نرغب في تلبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *