ما هو إتيكيت الحديث في المجالس المختلفة ؟

الحكمة تؤكد أن “الإنسان الناجح هو الذي يدرك متى يغلق فمه قبل أن يغلق الناس آذانهم، ويفتح أذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههم”، ومن هذا المنطلق توضح خبيرة الإتيكيت، نادين ضاهر، قواعد أو إتيكيت الحديث لحضور لبق في المجالس في الخطوات التالية.

إتيكيت الحديث وآدابه:

– ينبغي تجنب مناداة الآخرين عن بعد بصوت مرتفع، خاصة في مكان العمل، أو في الأماكن العامة.
– لا ينبغي تجاهل نداء أي شخص ولو كان أدنى منك رتبة، بل تجب المبادرة بالتحية والرد عليه بلباقة.

– ينبغي الابتعاد عن التصنع خلال الحديث، وكذا المفاخرة بالنفس.
– لا بد من مراعاة شعور الآخرين، خلال تبادل الحديث معهم وتجنب قول ما يغضبهم أو يزعجهم.
– ينبغي تجنب إحراج الآخرين بتصويب أقوالهم أمام الحضور.
– من الواجب تجنب مقاطعة الآخر خلال حديثه، وانتظاره حتى ينهي كلامه، وطلب الإذن قبل التعقيب عليه.
– لا يجوز الحديث مع شخصين في نفس الوقت.

-يجب الالتزام بالكلام الهادئ والرزين.

-من اللباقة النظر مباشرة إلى الشخص الذي نتحدث إليه، حيث أن عدم النظر إلىه أثناء توجيه الكلام إليه يعكس قلة الاحترام وعدم التقدير له.
– أولوية الكلام تكون للأشخاص الأكبر سناً، ولأهل الاختصاص والعلم في النقاشات العملية.

 

شاهد أيضاً

ما هي الأصول الواجب مراعاتها عند رفض الدعوات ؟

كثيراً ما نتلقى دعوات مختلفة من المعارف والزملاء أو الأصدقاء، وبالطبع قد نرغب في تلبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *