ما هو إتيكيت التصرف في المواقف المستفزة ؟

قواعد الـ”اتيكيت” تدعو إلى احترام الذات أوَّلًا، كما التصرُّف بحكمة ولباقة، مهما واجهتنا مواقف غير مرغوب فيها في حياتنا اليوميَّة، فما هو التصرف في المواقف المستفزة ؟

وفي الآتي، توضح خبيرة الاتيكيت، نادين ضاهر، كيفيَّة التصرف في خمسة مواقف تستفزُّ كثيرين:

1. عند إجابة العامل في الـ”سوبر ماركت” عن سؤالنا بطريقة فظَّة، يُمنع الردُّ بالمثل عليه. وبالمقابل، يُحبَّذ التحدُّث إليه بحزم، والنظر في عينيه بشكل مطوَّل، ما يدلُّ على عدم الرضا. وفي حال حدوث أي تطاول بالكلام من قبله، يُمكن مراجعة المدير أو طلب التحدُّث إلى المسؤول عن العامل، من دون توجيه الشتائم أو أي توبيخ له.
2. في حال انشغال عامل الصندوق، يُمكن لفت نظره إلى أنّ الأولويَّة دائمًا هي لمن يتواجد في الأمام. وإذا كان العامل مُنشغلًا بالردِّ على مكالمة شخصيَّة، يُمكن انتظاره حتى إنهاء المكالمة، مع النظر إليه مطوَّلًا، حتَّى يشعر بانزعاجنا. وفي حال تخطَّى العامل حدوده لناحية الوقت، يُمكن التواصل مع المدير المسؤول مباشرة.
3. عند الاتصال بخدمة الزبائن هاتفيًّا، وفي حال جعلنا المجيب ننتظر طويلًا، لا يحقُّ لنا توجيه ملاحظة للشخص عندما يرد على مكالمتنا، نظرًا إلى أنَّه غير مسؤول عن مدَّة الانتظار وتعارض الخطوط. أمَّا في حال الردِّ على مكالمتنا بطريقة غير لبقة، يحقُّ لنا توجيه شكوى للمؤسسة. علمًا بأنَّ المكالمات معظمها مسجَّل لرصد أي خطأ أو تقصير.
4. عند وجود شعرة بالأكل، في المطعم، يُمكن نداء النادل من دون لفت انتباه الآخرين للأمر. وعلى النادل تغيير الطبق، سريعًا.
5. في حال وجود خطأ بالفاتورة، في المطعم: يُمكن مغادرة الطاولة في حال مشاركة الطعام مع آخرين، بغية مراجعة الفاتورة بلباقة مع المسؤول لتوضيح الخطأ.

 


شاهد أيضاً

إتيكيت الحوار الناجح ..هذا ما عليكم الإلتزام به

إتيكيت الحوار الناجح يفرض أهمية حسن الاستماع للمتكلم مع تجنب مقاطعته، والبعد عن محاولة فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *