شراء هدية للحماة ليس أمراً يسيراً ..6 قواعد تحكم ذلك

غالباً ما تشعرين بالحيرة عند اختيار أو شراء هدية للحماة ، وتغفلين عن القواعد التي يُمكنها إعانتك في مسعاك. لذا، إليك هذه القواعد التي يجب أن لا تغفلي عنها، فهي تكفيكِ شرّ الانتقاد.
1 ـ أجري حديثاً وديّاً مع حماتك لتتعرّفي من خلاله أكثر على شخصيّتها وحاولي أن يكون حديثك قائد الكلام. لمعرفة الأمور التى تحبّ أن تمتلكها، حاولي أن تعرفي الأشياء القيّمة التي في حوزتها أو تلك التي قد ترغب في الحصول عليها.
2 ـ تجنّبي مشكلة التكرار وحاولي أن تعرفي الهدايا التي حصلَتْ عليها سابقاً ، فأنت تُريدين تقديم هديّة مثاليّة، تترك أثراً في النفس لا تقديم هدايا مماثلة لأخرى سابقة.
3 ـ ناقشي الموضوع مع زوجك وحاولي أن تعرفي ما الذى قد يقترحه ولا تُبالغي كثيراً لمجرّد أنّك تريدين أن تنالي الإعجاب؛ المهمّ هو أن تختاري الهديّة اللائقة.
4 ـ قومي بإرسال الزهور مع الهديّة، فحتّى لو كان اختيارك للهديّة غير مناسب، فإرسال الزهور مع الهدية سيُبعجها ويُدخل السرور إلى قلبها.
5 ـ يُمكنك أن تعرضي خدماتك على الحماة، إن كانت بحاجة إلى مساعدة أثناء تسوّقها أو قيامها بأعمال المنزل حيث يُمكنك المساهمة بذلك.
6 ـ تذكّري دائماً أنّ أيّ هدية ترغبين في تقديمها يجب أن تعكس ذوقك الخاصّ ومشاعرك، فالغاية من الهدية هي أن تُبرزي تقديرك لها.


شاهد أيضاً

إتيكيت الحوار الناجح ..هذا ما عليكم الإلتزام به

إتيكيت الحوار الناجح يفرض أهمية حسن الاستماع للمتكلم مع تجنب مقاطعته، والبعد عن محاولة فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *