تعرف على شروط تنسيق ساعة اليد مع البدلة الرسمية

مواءمة ساعة اليد مع المناسبة، أمر هام جداً فاختيار الساعة التي تنسجم مع التوكسيدو التي ستختارها للسهرة، جزء اساسي لأناقة مكتملة.

وكان ارتداء الساعة للسهرات الرسمية غير محبذاً في السابق، لأن النظر إليها يعني رغبة الشخص في المغادرة، ما ينطوي على إهانة للمضيف.

لكن تغيرت قواعد الأناقة الآن، وصار ارتداء الساعات الفاخرة ممكناً، بشرط تنسيقها مع الزي، لذا نعرض لكم أفضل قواعد تنسيق الساعات مع التوكسيدو.

أصول اختيار الساعة المثالية

– ينبغي ألا تكون الساعة مزودة بصوت جرس رنان عالٍ، لئلا تسبب إزعاجاً للحضور، مع تجنب الإكثار من التعقيدات التي تجعلها أقرب إلى النمط الرياضي.

– يفضل اختيار ميناء رسمي، أي أسود اللون أو أزرق داكن، ويفضل أيضاً أن يكون مزيناً بأرقام رومانية أو مؤشرات للوقت، مع البساطة والبعد عن البهرجة.

– ينبغي أن يتلائم إطار الساعة مع أزرار القميص والإكسسوارات التي يرتديها الرجل.

– ينبغي تجنب ارتداء ساعة كرونوغراف.

– يفضل تجنب الساعات التي تضيء في الظلام، لأنها تشتت الانتباه، خاصة في الضوء الخافت.

– يفضل اختيار ساعة نحيلة، يتناسب حجمها مع حجم المعصم، أي لا تكون ضيقة جداً أو واسعة جداً.

– يحبذ أن يكون السوار من الجلد الأسود، مع لمعان خفيف أو من دون لمعان.

– إبزيم السوار يفضل أن يكون بسيطاً وغير معقداً في تصميمه.

ماذا عن ساعة المساء ؟

يظن البعض، خطأً، أن ارتداء الساعة أمر بسيط، غير أنه توجد قواعد لارتداء الساعة في السهرات، ومن بينها:

– ارتداء الساعة على المعصم الأيسر.

– يجب أن يكون الميناء موجهاً للأعلى وألا ينزلق لأسفل المعصم.

– يجب أن تكون الساعة نظيفة.

اقرأ أيضاً: تعرف على إتيكيت ارتداء ساعة اليد


شاهد أيضاً

قواعد مهمة في اختيار أساور اليد للرجال ..لا تفوتك

أساور اليد من أبرز تلك الإكسسوارات الرائعة، سواء كانت جلدًا أو معدنًا أو حتى سيليكون، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *