أزياء سيدة فرنسا الأولى تطمس آثار التقدم بالعمر

رغم الانتقادات التي واجهت سيدة فرنسا الأولى بريجيت ماكرون، في بداية تسلم زوجها رئاسة فرنسا، وخاصة لفارق السن بينها وبين زوجها والذي كان واضحاً جداً فهي تكبره بـ 20 عاماً.

غير أنها سرعان ما عادت لتحظى بإعجاب الجميع وتدارك فروق المظهر بأناقتها وإطلالاتها الرائعة التي اعتمدتها فور استلام زوجها للمنصب الرئاسي وحتى الآن.

ومن اللافت أن خياراتها السيدة ماكرون أصبحت مدروسة بعناية، وباتت قيمتها تصل إلى مئات آلاف الدولارات، ويلاحظ المتابع لها ميلها لاعتماد أزياء وتصاميم من دور أزياء فرنسية، لدعم صناعة بلدها والمواهب الموجودة فيها.

حيث جائت أغلب إطلالاتها من دار بالمان Balmain، ولويس فويتون، والكسندر فوتيه.

كذلك ظهرت موخراً في تصاميم من توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب، أبرزت أناقتها كذلك.

ولعل أبرز ما يميز أسلوب بريجيت ماكرون، هو حرصها على الجمع بين النمط الكلاسيكي مع روح العصر فتختار التصاميم الشبابية، وتضفي عليها لمسة من الحشمة والرقي، فهي بعيدة في أزيائها تماماً عن الجرأة والإثارة.

إليكم أبرز إطلالات بريجيت ماكرون سيدة فرنسا الأولى :

 

شاهد أيضاً

موديلات صنادل لصيف 2018 تمنحكِ الأنوثة والانتعاش

الصندل من الإكسسوارات التي لا تغيب عن خزانة أي فتاة بالصيف، إذ تمنحها حرية الحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *